ميجان مركل
منوعات برس

صدمة .. الكشف عن الديانة الحقيقية لـ ميغان ماركل.. ما قالته عن النبي محمد سيفاجئك!!

ميجان مركل

رغم أن العائلة الملكية في بريطانيا تتكتم على الكثير من الأسرار إلا أن الكثير من الأسرار المتعلقة بالقصر الملكي ظهرت إلى العلن مؤخرا، كان أحدثها تطلعات الفتاة الامريكية ميغان ماركل دوقة ساسكس عند زواجها بالأمير هاري.

فقد اتهم أحد المطلعين من داخل القصر الملكي، أن ميغان كانت تحلم بأن تكون «بيونسيه بريطانية» عندما تزوجت من هاري، في إشارة إلى المغنية الأمريكية الشهيرة بيونسه.

اقرأ ايضـــــــاً :

 
كوني كالأميرات في يوم زفافك .. تسريحات شعر ملكية للعرايس
 
نانسي عجرم تشعل أجواء حفلها في السعودية
 
امرأة هندية تنتقم من زوجها بعد المشاجرة بطريقة قاتله !
 
ترامب يهاجم يفضح نتنياهو: إسرائيل شاركت في التخطيط لاغتيال قاسم سليماني وتراجعت
 
الصحة العالمية تحذر من تزايد في حالات السرطان بحلول عام 2050
 
السعودية تتجه شرقاً .. لأول مرة تتعاون مع هذه الدولة العظمى في مجال الصناعات العسكرية

واعتقدت دوقة ساسكس، البالغة من العمر 41 عاماً، أن شعبيتها ستزداد عندما ستكون أميرة، وفق ما كشف كتاب جديد حمل عنوان: «الحاشية.. القوة الخفية وراء التاج» من إعداد المؤلف البريطاني المختص بالشؤون الملكية فلانتين لو.

كذلك أضاف أن ميغان «اعتقدت بأنها عندما تكون جزءاً من العائلة المالكة سيمنحها ذلك مجداً»، بحسب ما نقلت صحيفة «ذي صن» البريطانية.

وأوضح الشخص المطلع في الكتاب، أن انفصال الزوجين عن أفراد العائلة المالكة الآخرين، أفسد تلك الأحلام، ودفع هاري إلى حافة المواجهة مع الملكة الراحلة.

أما عن تصرفاتها داخل القصر، فقال: «ما اكتشفته هو أن هناك الكثير من القواعد التي كانت سخيفة لدرجة أنها لم تستطع حتى القيام بالأشياء التي يمكنها القيام بها كفرد عادي».

وعن رحيلهما إلى الولايات المتحدة وتخليهما عن صفتهما الملكية، زعم الكتاب أن الملكة الراحلة إليزابيث استخدمت حق النقض ضد خمسة سيناريوهات اقترحها رجال البلاط، والتي بموجبها يمكن أن يغادر هاري وميغان إلى أمريكا مع الاحتفاظ ببعض الواجبات الرسمية.

ديانتها

كانت ماركل قد فجرت ضجة بشأن ديانتها بعد قيامها في وقت سابق بارتداء الحجاب، عندما انضمت إلى زوجها الأمير هاري لزيارة أول وأقدم مسجد في جنوب أفريقيا.

ووفقا لموقع صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.قام الزوجان بزيارة "المسجد الأول" الذي يقع في كيب تاون، حيث التقيا بقادة الأديان قبل التجول في الحي. 

وغيّرت ميغان ملابسها وقامت بتغطية رأسها بغطاء وارتدت ثوبا طويلا، ثم ساعدت سيدة داخل المسجد.

يذكر أن ميغان ماركل مدحت الإسلام والنبي محمد في احدى لقاءتها مما أثار الشك لدى البعض حول ديانتها لكنها في الحقيقة مسيحية و تتبع المذهب الكاثوليكي، وهي ممثلة أمريكية سابقة عملت في الخط وناشطة إنسانية منذ 2011 م.

وقد وجد الأمير هاري السعادة مع زوجته ميغان ماركل ورزق منها بولدين أرتشي وليليبيت.

اقرا أيضا :

 

انضم الى قناتنا على تيليجرام